شُهداؤنا - قصيدة عن الشهداء - منتدى أحلى شله
  التسجيل   برج المراقبة   التعليمـــات   التقويم   اجعل كافة الأقسام مقروءة
فضلا ً وليس أمرا ً
كن الاول بين اصدقائك وساهم معنا في نشر الموقع على صفحات التواصل الاجتماعي بالضغط على الايقونات التالية شاكرين تعاونك معنا
ملا حظة : هذا الإعلان لا يظهر للأعضاء



سيختفي هذا الاعلان خلال ثانية
قم بالإنضمام لنا في صفحتنا على الفيس بوك
ومن هنا أيضا
أو قم بنشر الموضوع مع أصدقائك

العودة   منتدى أحلى شله > المنتدى الادبى > الشعر العربى


الشعر العربى قصائد عربية - الشعر الحديث - الشعر الجاهلي - الشعر الإسلامي - أشهر الشعراء العرب - قصائد مسموعه mp3 - قصائد رومانسية

إضافة رد
 
LinkBack أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 11-19-2011
الصورة الرمزية Alexander

~[ ـغ ـريب ـالــد(ا)ــر ]~

 
الجنس :  ذكـــر
Alexander يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليلAlexander يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليلAlexander يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليلAlexander يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليلAlexander يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليلAlexander يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليلAlexander يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليلAlexander يملك الكثير من الإبداعات لكنه يكتفي بالقليل
الإعجاب بالمشاركات
إعجاب (أرسل): 367
إعجاب (تلقى): 442
افتراضي شُهداؤنا - قصيدة عن الشهداء


شهداؤنا بين المقابر يهمسون..

والله إنا قادمون..

في الأرض ترتفع الأيادي..

تنبُت الأصوات في صمت السكون..

والله إنا راجعون..

تتساقط الأحجار يرتفع الغبار..

تضيء كالشمس العيون..

والله إنا راجعون..

شهداؤنا خرجوا من الأكفان..

وانتفضوا صفوفًا، ثم راحوا يصرخون..

عارٌ عليكم أيها المستسلمون..

وطنٌ يُباع وأمةٌ تنساق قطعانا..

وأنتم نائمون..

شهداؤنا فوق المنابر يخطبون..

قاموا إلى لبنان صلوا في كنائسها..

وزاروا المسجد الأقصى..

وطافوا في رحاب القدس..

واقتحموا السجون..

في كل شبر..

من ثرى الوطن المكبل ينبتون..

من كل ركن في ربوع الأمة الثكلى..

أراهم يخرجونْ..

شهداؤنا وسط المجازر يهتفونْ..

الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

الله أكبر منك يا زمن الجنونْ..

****

شهداؤنا يتقدمونْ..

أصواتهم تعلو على أسوار بيروت الحزينة..

في الشوارع في المفارق يهدرونْ..

إني أراهم في الظلام يُحاربونْ..

رغم انكسار الضوء..

في الوطن المكبل بالمهانة..

والدمامة.. والمجون..

والله إنا عائدون..

أكفاننا ستضيء يومًا في رحاب القدسِ..

سوف تعود تقتحم المعاقل والحصونْ..

****

شهداؤنا في كل شبر يصرخونْ..

يا أيها المتنطعونْ..

كيف ارتضيتم أن ينام الذئب..

في وسط القطيع وتأمنونْ؟

وطن بعرْض الكون يُعرض في المزاد..

وطعمة الجرذان..

في الوطن الجريح يتاجرون..

أحياؤنا الموتى على الشاشات..

في صخب النهاية يسكرون..

من أجهض الوطن العريق..

وكبل الأحلام في كل العيون..

يا أيها المتشرذمون..

سنخلص الموتى من الأحياء..

من سفه الزمان العابث المجنون..

والله إنا قادمون..

"ولا تحسبن الذين قتلوا في سبيل الله أمواتًا

بل أحياء عند ربهم يرزقون"

****

شهداؤنا في كل شبر..

في البلاد يزمجرونْ..

جاءوا صفوفًا يسألونْ..

يا أيها الأحياء ماذا تفعلونْ..

في كل يوم كالقطيع على المذابح تصلبونْ..

تتنازلون على جناح الليل..

كالفئران سرًّا للذئاب تهرولونْ..

وأمام أمريكا..

تُقام صلاتكم فتسبحونْ..

وتطوف أعينكم على الدولارِ..

فوق ربوعه الخضراء يبكي الساجدونْ..

صور على الشاشاتِ..

جرذان تصافح بعضها..

والناس من ألم الفجيعة يضحكونْ..

في صورتين تُباع أوطان، وتسقط أمةٌ..

ورؤوسكم تحت النعالِ.. وتركعونْ..

في صورتين..

تُسلَّم القدس العريقة للذئاب..

ويسكر المتآمرون..

****

شهداؤنا في كل شبر يصرخونْ..

بيروت تسبح في الدماء وفوقها

الطاغوت يهدر في جنونْ..

بيروت تسألكم أليس لعرضها

حق عليكم؟ أين فر الرافضونْ؟

وأين غاب البائعونْ؟

وأين راح.. الهاربونْ؟

الصامتون.. الغافلون.. الكاذبونْ..

صمتوا جميعًا..

والرصاص الآن يخترق العيونْ..

وإذا سألت سمعتَهم يتصايحونْ..

هذا الزمان زمانهم..

في كل شيء في الورى يتحكمونْ..

****

لا تسرعوا في موكب البيع الرخيص فإنكم

في كل شيء خاسرونْ..

لن يترك الطوفان شيئًا كلكمْ

في اليم يومًا غارقون..

تجرون خلف الموتِ

والنخَّاس يجري خلفكم..

وغدًا بأسواق النخاسة تُعرضونْ..

لن يرحم التاريخ يومًا..

من يفرِّط أو يخونْ..

كهاننا يترنحونْ..

فوق الكراسي هائمونْ..

في نشوة السلطان والطغيانِ..

راحوا يسكرونْ..

وشعوبنا ارتاحت ونامتْ..

في غيابات السجونْ..

نام الجميع وكلهم يتثاءبونْ..

فمتى يفيق النائمونْ؟

متى يفيق النائمون؟.


~~>> للشاعر فاروق جويدة
للمزيد من مواضيعي

 

الموضوع الأصلي : شُهداؤنا - قصيدة عن الشهداء     -|-     المصدر : منتديات أحلى شلة     -|-     الكاتب : Alexander

aEi]hckh - rwd]m uk hgai]hx aEi]hzkh

 
رد مع اقتباس
قديم 11-19-2011   #2

 
الصورة الرمزية hamza
افتراضي

من ثرى الوطن المكبل ينبتون..

من كل ركن في ربوع الأمة الثكلى..





رائعه جداجادااااا تسلم اليكس
  رد مع اقتباس
قديم 11-20-2011   #3

 
الصورة الرمزية googa
افتراضي

القصيدة دي رااائع بجد
وكل ما اقراها اتأثر بيها
تسسلم يا اليكس
  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الشهداء, شُهدائنا, عن, قصيدة


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 5 :
Alexander, المـتفائلة, googa, hamza, نواره
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة
Trackbacks are متاحة
Pingbacks are متاحة
Refbacks are متاحة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
عاجل "الفلول" يدعون راكبى المترو إلى إزالة "الشهداء" ووضع "مبارك" بدلاً منها hamza المنتدى الإخبارى 1 08-05-2011 06:03 PM
عاجل الزيات: أسر الشهداء لن تهدأ إلا بوضع مبارك فى القفص hamza المنتدى الإخبارى 0 08-03-2011 03:42 AM
شهداء الداخليه - صور الشهداء الذين استشهدو في يوم 25 يناير DoN_MadRiDi صور متنوعه 5 02-10-2011 01:39 PM
أحاديث صحيحة عن الشهادة نسأل الله ان يجعلنا من الشهداء hamza الحديث الشريف 6 10-22-2010 05:32 PM
مصر بريئة من دم "الشهداء" الجزائريين Alexander الكره المصريه 1 11-17-2009 09:06 PM


الساعة الآن 03:49 PM.


جميع الحقوق محفوظه لشبكه أحلى شله

Security byi.s.s.w